«الإخوان» والسلفيون يبدأون الحشد للتصويت بـ«نعم» للدستور

2012-12-01 02:24:19

دعا الإخوان والسلفيون الشعب المصرى إلى التصويت بـ«نعم» للدستور، وبدأ حزبا «الحرية والعدالة» و«النور» حملات تأييد الدستور فى عدة محافظات، مطالبين النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة بالإشراف على الاستفتاء فى حالة استمرار القضاة فى مقاطعة الدستور، فى الوقت الذى أعلنت فيه السلفية الجهادية وأنصار الشيخ حازم أبوإسماعيل وبعض المشايخ السلفيين رفض الدستور لأنه ضد الشريعة الإسلامية، مؤكدين أنهم سيحشدون الشعب لرفضه فى الاستفتاء.

قال الدكتور يونس مخيون، عضو الجمعية التأسيسية، عضو الهيئة العليا لحزب النور، إن حزبه سيعقد خلال الأيام المقبلة عدة مؤتمرات بجميع المحافظات لحشد المصريين للتصويت بـ«نعم»، مؤكدا أن تلك المؤتمرات ستستمر حتى موعد التصويت على الدستور.

وقال «مخيون» لـ«المصرى اليوم» إن من أهداف مليونية السبت بجامعة القاهرة تأييد الدستور، ومطالبة أعضاء النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة بالإشراف على الاستفتاء على الدستور فى حالة رفض القضاء ذلك.

وطالب يسرى حماد، المتحدث باسم حزب النور، بمحاكمة كل القضاة الذين اتخذوا قرار الإضراب عن ممارسة عملهم بالمحاكم، وقال إن الشعب المصرى ضد هؤلاء القضاة الذين سيحاكمهم التاريخ عن تلك الجرائم التى ارتكبوها.

ورحب «حماد» بحجب الصحف الخاصة عن الإصدار يوم الثلاثاء القادم، وكذلك قطع القنوات الخاصة بثها يوم الأربعاء المقبل. وقال: نتمنى أن يستمر القطع والحجب طوال الأشهر المقبلة حتى تستقر الحياة السياسية، مؤكدا أن تلك الصحف والقنوات لعبت دورا كبيرا فى إشعال الفتنة لذا سيعود الهدوء للحياة بامتناع تلك الصحف عن الإصدار.

وقال الدكتور عصام دربالة، رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية: «تحية واجبة لتأسيسية الدستور على حرصها وإصرارها على استكمال الدستور، والآن سيعلم الشعب المصرى أنه أمام دستور من أفضل الدساتير التى عرفتها مصر».

فى المقابل قال مصطفى العدوى، عضو مجلس شورى العلماء المسلمين (السلفى): «إن ما يحزننى أنى لا أوافق على دستور توافقى بين الكفر والإسلام، أبسط ما فيه أن السيادة ليست لله بل الشعب، وأنه مصدر السلطات».

وأضاف فى بيان له: «إننى أعلن أمام الله والناس تبرئى من هذه المسودة، وأنى لا أوافق عليها مهما كان، وأن إخواننا من التيار الإسلامى بالتأسيسية انهزموا أمام الليبراليين والعلمانيين وقال المهندس أحمد إبراهيم، رئيس حركة حازمون، مسؤول حركة ائتلاف الدفاع عن الشريعة، إن الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل علق لمديرى حملاته حول آخر مستجدات أعمال الجمعية التأسيسية لوضع الدستور برفضه للمسودة، وقال: «رغم كل شىء، وكل ما يدار ولو من أجل التشويش فإننى سأظل أرفض مشروع الدستور الجديد.

أكد الشيخ جمال صابر، رئيس حزب الأنصار، مسؤول حركة حازمون.

وأوضح «صابر» أن الدستور مخالف لشرع الله ولا يضمن تطبيق الشريعة، مشيرا إلى أن المطالبين بتمرير الدستور الحالى يريدون أن يسوقوا الشعب كالنعاج، على حد قوله، مطالباً جموع الشعب المصرى بالتمسك بتطبيق الشريعة الإسلامية. قال مرجان سالم، بالسلفية الجهادية، إنه سيعد مذكرة تفصيلية لرفض الدستور سيعلنها للشعب المصرى من أجل الامتناع عن التصويت بشكل نهائى وليس التصويت فقط بـ«لا» لأن غالبية مواد هذا الدستور تخالف شرع الله.


free counters